مِلكُ الموت والحياة

مِلكُ الموت والحياة

<p dir="rtl" align="justify">لمْ تكُنْ -رأْس أُسْطا-المسْتلقيةُ بين المُنحدَرات والهضاب، اسْتلقاء راعٍ مُتْعَب بين أغنامه الوادعة، المُطِلَّة ببساطة منازلها، وقناعة قاطنيها، على مدينة...</p>

معلومات عن الكتاب

كتب من تصنيف الشهداء